في إطار أنشطة المنتدى الدورية، وعلى هامش اللقاء المخصص لتدارس مؤشر الكرامة الاجتماعية والذي انعقد أيام 21 و22 ديسمبر 2017 بتونس، انتظمت ورشة حوار حول مسالة العنف ضد المرأة والوقاية منه. وقد تداولت على المداخلات كل من السيدة سامية دولة، قاضية ومكلفة بمهمة بوزارة المرأة والاسرة والطفولة سابقا وكانت قد ساهمت في صياغة القانون الشامل لمناهضة العنف ضد المرأة و تطرقت السيدة دولة خلال مداخلتها الى كيفية اعداد القانون. كما شاركت هادية الحاج يوسف منسقة مشروع مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي في مركز “كوثر” في الحديث حول القانون وقدمت احصائيات في الغرض. وتناولت الجامعية منية الرقيق مسالة العنف الرمزي قائلة انه عنف غير فيزيائي، يتم أساسا عبر وسائل التربية وتلقين المعرفة والإيديولوجيا، وهو شكل لطيف وغير محسوس من العنف، وهو غير مرئي بالنسبة لضحايا أنفسهم. كما عرضت السيدة سلوى الطرابلسي مؤشرات العنف واللامساواة. وقدمت عفاف قريري عرضا حول عدم المساواة في الأجور. وتخلل اللقاء مداخلات من قبل بعض المشاركين والمشاركات في حلقة النقاش.